100%
رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء: المملكة تبني جيلاً من المتخصصين في علوم الفضاء

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، أن الهيئة تعمل حاليا بخطوات حثيثة لصياغة استراتيجية وطنية طموحة وناضجة، تستفيد من خبرات جميع فئات المجتمع وإبداعاتهم في جميع التخصصات، مشيراً إلى أن هذه الاستراتيجية سوف تعرض قريباً على الدولة لإقرارها وتمكينها.

وأكد سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة خلال توقيعه اتفاقية تكامل مع "مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع" بهدف تطوير رأس المال البشري في قطاع الفضاء، أن العمل الذي تم في المملكة في مجال الفضاء لم يبدأ اليوم، بل انطلق منذ أكثر من 30 عاماً؛ حينما شارك فريق يقارب حوالي(30) عالماً سعودياً في رحلة المكوك الفضائي ديسكفري، وقدم أبناء المملكة في رحلتهم تلك رسالة إلى العالم، تؤكد وعي ونضج ومهنية واحترافية أداء المواطن السعودي بشهادة خبراء وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

تتضمن الاتفاقية دعم تعاون الطرفين في مجال رعاية الموهبة والإبداع من خلال إطلاق وتنفيذ برنامج إعداد الكفاءات الواعدة في علوم الفضاء "برنامج أجيال الفضاء"؛ أحد برامج مسار تطوير رأس المالي البشري في قطاع الفضاء (أجيال)، كما تتضمن سعي الجانبين لبناء شراكات ورعايات في المجالات ذات الاهتمام والأهداف المشتركة مع جهات ريادية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وتوثيق التعاون في مجال اكتشاف ورعاية الكوادر الوطنية الواعدة من الموهوبين في مجال قطاع الفضاء وعلومه.
وخلال حفل التوقيع أكد الأمير سلطان بن سلمان أن المملكة غنية بالإبداع والمبدعين، وأن البحث عن المبدعين مهمة سهلة، ولكن الأهم تطوير برامج لرعايتهم وتوجيه إبداعاتهم لمستقبل بلادهم، داعياً المؤسسات المتخصصة إلى احتضانهم ورعايتهم وتمكينهم، خاصة وأن أبناء المملكة يواصلون طيلة عقود من الزمان رحلة بناء وطنهم بعزيمة وهمة عالية، واليوم تجني المملكة ثمار هذه المسيرة وطناً متماسكاً ومنتجاً ومتطوراً على كافة المستويات.

وأوضح سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة أن هذه الاتفاقية مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والابداع "موهبة"، هي باكورة اتفاقات الشراكة مع مؤسسات الدولة والمجتمعات المحلية التي توقعها الهيئة من أجل تحقيق مستهدفها الأول والمتمثل في تطوير برامج تأهيل الكوادر البشرية، وتمكين القدرات الوطنية من الإبداع في مجالات الفضاء، لافتاً إلى أن "موهبة" لديها سجل مميز في اكتشاف ورعاية الموهوبين في مجال الفضاء وعلومه.

من جهته أكد الأمين العام لـمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع"موهبة" أن المملكة تعول كثيراً على الخبرة المتراكمة لسمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، لتطوير قطاع الفضاء، وبما يضمن رعاية مصالح المملكة ومكتسباتها في هذا المجال الحيوي، بصفته أول رائد فضاء عربي ومسلم، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تبرز دور وتجارب "موهبة" في بناء قدرات الوطن في مجال الفضاء، بما يكفل إحداث نقلة شاملة ومتكاملة بمشيئة الله، وبناء جيل من المتخصصين في مجال قطاع الفضاء وعلومه